الخميس, يوليو 18, 2024
No menu items!
الرئيسيةمعرفة7 نصائح تساعدك علي تجاوز الأوقات العصيبة

7 نصائح تساعدك علي تجاوز الأوقات العصيبة

أنت جيد ولديك ما يكفي وتفعل ما يجب ان تفعله  لذلك خذ نفسا عميقا واسترخ وعش تماما في اللحظة الحالية  

يشعر اغلب سكان العالم حاليا بالارهاق النفسي والتوتر  وهذا هورد الفعل الطبيعي بسبب الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم في الوقت  الراهن وهذا ما يجب ان تكون متاكدا منه وذلك يعني ضرورة اعتنائك بصحتك النفسية والعقلية حتي لا تفقد السيطرة علي حياتك  

تابعنا  للنهاية لتتعرف اكثر علي بعض النصائح التي تساعدك علي تجاوز الاوقات العصيبةولتعتني بنفسك بشكل افضل  

التحلي بالأمل :

لن يمكنك المضي قدما في حياتك والوقوف علي قدميك  واستكمال الطريق بدون التحلي بالأمل  ، وعدم  التحلي بالأمل سوف يزرع التشاؤم والسلبية في تفكيرك وعقلك  ،لهذا اترك  المجال للأمل حتي يصل لأفكارك ويساعدك علي ايجاد حلول  مناسبة للتخلص من ازماتك ومشاكلك  وظروفك الصعبة  ، فتلك هي اهم خطوة لتجاوز الاوقات العصيبة

الاهتمام بالنفس:

يهمل الكثير من الاشخاص فور مرورهم بأوقات عصيبة في  حياتهم  ، أنفسهم ومظهرهم وهذا السلوك خاطئ  ، بل لا يوجد وقت افضل للإهتمام بالنفس اكثر من تلك الظروف الصعبة  ،  فذلك سينسيك المشاكل ويشغلك عن التفكير بسلبية 

: تقبل الاخطاء

قد يقع الشخص في مشكلة ما اويمر بأزمة بسبب خطأ ارتكبه ، فيبدأ في القاء اللوم علي نفسه وعقابها وتحميل نفسه عبئا كبيرا  ،  الحقيقة ان كل هذه الامور لن تساعد الشخص علي حل المشكلة ولا تجاوز الازمة ولا المضي قدما في  الحياة وتحقيق  الاهداف ، بل يجب علي الشخص تقبل  نفسه كما هي وتقبل مسألة انه بشر يخطئ  ويصيب وعليه ان يعرف ان الحياة عبارة عن  عقبات علينا ان نأخذ منها العبرة فقط

صحيح انه لا مانع من عتاب النفس قليلا من اجل تفادي نفس الخطأ مرة اخري ، لكن لا يجب  اعطاء الموضوع اكثر من قدره لدرجة ان يؤثر علي الاستمرار  في الحياة بشكل طبيعي

: التخلص من الصداقات السامة

عندما تمر بأوقات عصيبة اوازمة اومشكلة معينة  ، اعلم بانه انت فقط من يمكنه حل تلك المشكلة  ،لانك الوحيد المعني بها ،  ولا تسمح لاي شخص خاصة اذا كان غير موثوق به  ، بان يتدخل في حياتك ويزرع بداخلك الافكار السلبية  ، تخلص من الصداقات السامة في حياتك  ، وكون علاقات وصداقات جيدة وصحية لنفسيتك  

: البحث عن هوايات

اشغل وقت فراغك اثناء المرور بوقت عصيب  بالبحث عن هوايات جديدة تقوم بممارستها  ، اومارس الررياضة ، اواهتم بالعبادات فهي كفيلة بأن تخلصك من المشاعر السلبية والقلق والتوتر  ، وتعزز شعورك بالطاقة الايجابية وتزيد من ثقتك بنفسك  

: عبر عما يقلقك

اذا كنت تعاني  من القلق بشكل مفرط بسبب موقف معين حدث ولا تستطيع ان تسيطر علي مشاعرك اوعلي ردة فعلك تجاه هذا الامر ، وشعرت بان الامر علي وشك الخروج عن السيطرة ، حاول ان تعبر عما يقلقك لشريك حباتك اوالي صديقك المقرب اوالي الطبيب النفسي اذا لزم الامر ، ولا تترك الامر هكذا حتي لا تتفاقم المشكلة ويصبح العلاج صعبا  

حاول حتي ان تتحدث مع نفسك وتطمئنها ، وتحاول ان تقنع نفسك بان الامور تحت السيطرة وبان كل شئ علي ما يرام ، وهذا ما يعرف في علم النفس  “بالامان الذاتي ” ، الذي يستخدمه الشخص حينما يقع في موقف عصيب ويكاد يفقد السيطرة علي الامور من حوله  فيحاول ان يقنع نفسه بان الامور تسير كما هومخطط لها ، وبمجرد ان تنقل افكارك المتشابكة والامور التي تعكر صفوحياتك  ، الي عقل شخص اخر يستطبع القيام بمساعدتك  ، هذا كفيل باعادة الامور الي مجراها الطبيعي ،  فقط حاول ان تعبرعما يقلقك  ، وان لا تتكتم علي مشاعرك  السلبية اوما يقلقك  ، لان الضرر الناتج عن  كتمان مشاعر القلق والحزن يكون سببا في الامراض الجسدية المزمنه مثل الصداع المزمن والسكر وغيرها لذلك حاول ان تعبر عما يقلقك للشخص المناسب

: استجب بحكمة للظروف  

ما الذي يمكننا فعله عندما يكون الازعاج من شخص مقرب  وما الذي يمكننا فعله عندما تؤدي سلبية بعض الاشخاص الي اصابتنا بالاحباط كل هذه واكثر ، اسئلة طرحها اشخاص تم اجراء تجربة علمية عليهم  من خلال تثبيطهم ببعض الكلمات السلبية ليشاهدوكيف سيتفاعلون معها وكان هذا هوسؤالهم بعد نتيجة التجربة  

ماذا نفعل عند الاحباط  علي افتراض اننا لا نواجه اي خطر حقيقي ومن ثم لا نحتاج الي حماية انفسنا بدنيا فان افضل ما يمككنا فعله في تلك االحالة هوتغيير حالتنا الذهنية فبدلا من محاولة تغيير الاشخاص الذين يضايقوننا اويسببون لنا الاحباط نقوم نحن بتغيير استجابتنا لهذه المضايقات  

قد يكون هذا الاقتراح محبطا لبعض الاشخاص فربما يبدومن غير العادل ان نغير انفسنا ونترك الشخص الذي يسئ التصرف يفعل ما  يشاء فالغاية الاساسية من هذا هي فهم  اننا من خلال اجراء بعض التعديلات علي عقليتنا سنكون قادرين علي ايدجاد السلام مهما ضايقتنا البيئة المحيطة بنا اما اذا حاولنا تغيير الاخرين فاننا ندفع انفسنا نحوالارهاق النفسي  

في الواقع اذا تأملت في هذه النصيحة ستجد انها غاية في الحكمة فأنت غير قادر علي التحكم بالظروف الخارجية لكنك قادر علي التحكم بعقليتك وعندما تكون قادرا لن تحتاج الي التحكم بالاخرين لذلك حينما تتبادر الي ذهنك فكرة اوينتابك شعور سلبي فكر بإيجابية حتي تمنع الافكار السلبية من السيطرة عليك

فمثلا عندما يقدم احدهم ملاحظة وقحة وتعتقد للوهلة الاولي انها تخصك تمهل قليلا وقل لنفسك هذه الملاحظة لا تعنيني انها مجرد ملاحظة عامة تنطبق علي جميع الناس وتذكر ان جميع الاشخاص لديهم مشاكلهم النفسية التي يعانون منها وهذا يجعلهم احيانا هجوميين ومتسرعين هذا يعني انهم ليسوا سيئين بقدر ما هم جاهلون وبكل الاحوال يمكنك ان تعود نفسك علي عدم تفسير سلوكيات الاخرين علي انها هجوم علي شخصك انها مجرد حوادث عرضية لا تعكس اكثر من ذلك ويجب ان تستجيب لها بتغيير عقليتك اوعدم استجابتك لها اطلاقا

وفي الحالتين ستكون انت الرابح دائما  وفي ختام ننصح باتباع هذه النصائح  السبع  وتطبيقها وستبدأ يوما مفعما بالسلام وستصبح عقلانيا اكثر ومحبا اكثر وستتمكن من التركيز علي ما يهمك فعلا وستتجاهل ما لا يجب ان تبدد عليه طاقتك ومواردك واكتبوا لنا في التعليقات كيف تتعاملون مع الازمات االنفسية والاوقات العصيبة التي تمرون بها واخبرونا بمواضيع شيقة تريدون ان نتحدث عنها في مقالات مقبلة  

 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات