السبت, مايو 25, 2024
No menu items!
الرئيسيةدوليةإنشاء صندوق تعاون بين البرتغال وأمريكا اللاتينية وإفريقيا

إنشاء صندوق تعاون بين البرتغال وأمريكا اللاتينية وإفريقيا

وقعت البرتغال والأمانة العامة الأيبيرية الأمريكية مذكرة تفاهم لإنشاء صندوق التعاون الثلاثي بين البرتغال وأمريكا اللاتينية وأفريقيا.

وتروم مذكرة التفاهم هذه، التي وقعها الأمين العام للمنظمة الأيبيرية الأمريكية، أندريس ألاماند، وكاتب الدولة للشؤون الخارجية والتعاون البرتغالي، فرانسيسكو أندريه، أول أمس الجمعة بمقر المنظمة بمدريد، دعم وتمويل مبادرات ومشاريع تهم مجالات عديدة على غرار التعليم والصحة والنوع الاجتماعي والمساواة وتغير المناخ والأمن الغذائي.

ووفقا للمذكرة، التي نشرها الموقع الرسمي للأمانة العامة الأيبيرية الأمريكية، سيدعم الصندوق، كذلك، مشاريع ومبادرات تعاون تركز على تنمية القدرات الاستراتيجية وتبادل الخبرات بين البلدان الأفريقية التي تتحدث اللغة البرتغالية كلغة رسمية والبلدان الأيبيرية الأمريكية، في مجالات مثل المساواة بين الجنسين، الثقافة والتماسك الاجتماعي والتحول الرقمي والتعليم من أجل التنمية.

وسيتم تقديم المشاريع والمبادرات من قبل هيئات عامة و/ أو خاصة برتغالية أو أمريكا اللاتينية وسيتم انتقاؤها من خلال مسابقة، ستمتد إلى غاية نهاية عام 2023. وتستمر فترة تنفيذ المشاريع والمبادرات إلى 23 دجنبر 2023.

وسيتم إنشاء الصندوق بالتعاون مع الأمانة العامة الأيبيرية الأمريكية، التي ستكون المسؤولة عن إدارته لفترة إرشادية مدتها ثلاث سنوات، و ستموله البرتغال، في مرحلة أولى، بقيمة مالية قدرها مليون يورو، عبر معهد التعاون كامويش.

وبالنسبة للأمين العام للأمانة العامة الأيبيرية الأمريكية، فإن أهمية هذه المساهمة من البرتغال ” تكمن في كونها تتيح لنا تعزيز التعاون الثلاثي في المجالات الضرورية لمنطقتنا من أجل إحراز تقدم في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، مع إتاحة الفرصة لبلدان أمريكا اللاتينية وأفريقيا لتبادل الخبرات وبناء القدرات في هذه المجالات”.

من جانبه، اعتبر كاتب الدولة للشؤون الخارجية والتعاون في البرتغال، فرانسيسكو أندريه، أن “إنشاء هذا الصندوق يكتسي أهمية خاصة بالنسبة للبرتغال بغية تعزيز التعاون الأيبيري- الأمريكي ويساهم أيضًا في جعل منطقتين- أمريكا اللاتينية وأفريقيا – استراتيجية وذات أولوية لمستقبل التنمية البشرية “.

وكان رئيس الوزراء البرتغالي، أنطونيو كوستا، قد أعلن، خلال القمة الأيبيرية الأمريكية لرؤساء الدول والحكومات التي عقدت في مارس الماضي في سانتو دومينغو (جمهورية الدومينيكان)، عن إنشاء هذا الصندوق.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات