الإثنين, يوليو 15, 2024
No menu items!
الرئيسيةحقائقأغنى الأشخاص على مر العصور

أغنى الأشخاص على مر العصور

الجميع يعرف ان اغني رجلا في العالم الان هو” ايلون ماسك ” ( Elon Mask ) ، بثروة تقدر بنحو250 مليار دولار ، يليه  في القائمة ” جيف بيزوس ” ( Jeff Bezos ) ، التي تقدر ثروته بحوالي 187 مليار دولار والقائمة تطول ، بالاضافة الي حكام الدول ، والتي تكون ثروتهم مخفية بشكل شبه كامل

بالاضافة ايضا الي ثروات الدول التي ايضا يتحكم بها الحكام ، ففي هذا المقال سنوضح لكم اغني الاشخاص علي مر التاريخ ، ولكن اثناء سردنا للاحداث سنذكر حاكم واحد ، وذلك لانه حالة استثنائية ،

علي مر التاريخ مر اشخاص بلغت ثرواتهم اضعاف اضعاف ثروات ايلون ماسك وغيره من اثرياء العالم ، سنتحدث عن الاشخاص الاقل ثراءا ثم الاكثر فالاكثر ، اول شخص هو” هنري فورد ” ( Henry ford ) مؤسس شركة فورد موتورز للسيارات ، اسسها سنة 1903 ، وكانت اولي الشركات التي كانت تصنع السيارات بكميات ضخمة

مما جعل المعروض من السيارات اكبر من الطلب ، فبالتالي كانت اسعار السيارات في متناول يد الطبقة المتوسطة ، لانه قبل انشاء شركة فورد ، كانت السيارات يمتلكها فقط الاثرياء وابناء الطبقة العليا في المجتمع بسبب غلاء الاسعار ، ولكن الثروة الكبري التي حققها كانت بإنتاج سيارة ” موديل تي ” ( Model T )  والتي انتجها عام 1908 بسعر 850 دولار

التي تساوي باسعار اليوم حوالي 25.000 دولار ، وكانت هذه الاسعار مناسبة للطبقة المتوسطة ولعامة الناس ، كما انها كانت تمتاز بمواصفات السيارات الفارهة التي كان يمتلكها الاثرياء فقط ، وقد باع ” هنري ” منها من عام 1908 الي عام 1927 ما يقارب من 15 مليون سيارة ، توفي ” هنري ” وترك ثروة تقدر بمئتي مليار دولار

يسبقه في القائمة ” عثمان علي خان ” ( Usman Ali Khan ) ، الذي كان اخر امير لامارة ” حيدر اباد ” ، والتي حاليا تابعه للهند ، تقدر ثروته بحوالي 236 مليار دولار بقيمة اليوم ، كانت يمتلك خامس اكبر الماسة في العالم ، وكانت تلك الماسة واحدة من  مجموعه ضخمة من المجوهرات الثمينة التي كانت تمتلكها عائلته ، والمجوهرات تلك معروضة في متحف الهند .

اندروكارنيغي ” ( Andrew Carnegie )  ، تاجر اسكتلندي ولكنه صنع ثروته في الولايات المتحدة ، كان يعيش حياة صعبة وعانى من الفقر في اسكتلندا الي ان قرر والده ان ينتقلوا الي اميركا عام 1848 لعيش حياة افضل ، وعمل ” اندرو” في الكثير من المصانع المتواضعه ، الا انه استطاع ان يجمع مبلغا من المال استثمره في مجالات البترول والصناعه والبنية التحتية

وكان ذلك الوقت هوذروة ازدهار تلك الصناعات ، ومع مرور الوقت زادت قيمة استثمارات ” اندرو” واستطاع ان يؤسس شركة للحديد عرفت فيما بعد باسم ” كارنيغي للحديد ” ، ومن خلال تلك الاستثمارات والشركات استطاع ان يجني قبل وفاته علي 337 مليار دولار

جون دي روكرفيلر ” ( John D Rockerfeller )  ، هذ الشخص يستحق ان يحمل لقب اغني رجل في العصر الحديث ، لانه استطاع ان يستحوذ علي نسبة كبيرة من قطاع انتاج البترول في الولايات المتحدة الامريكية ، لدرجة ان الحكومة الامريكية تدخلت لتوقف زيادة نفوذه في الدولة وقبل ان يتحكم باسعار النفط

بدء ” جون ” ثروته بالاستثمار في قطاع النفط والصناعات ، لدرجة انه أسس شركة “” ستاندرد اويل ” (  Standerd Oil ) عام 1870 ، وظل ينمواكثر فأكثر وبدأ يستحوذ علي منافسيه لدرجة انه استطاع الاستحواذ علي اكثر من 90 % من قطاع النفط في الولايات المتحدة ، ثروته ظلت تنموالي ان قامت الحكومة الامريكية بتقسيم شركته الي 43 شركة وبعد التقسيم زادت ثروته ليصبح يمثل 2 % من الاقتصاد  الامريكي ، وصل ثروته الي 400 مليار دولار

ياكوب فوغر ” ( Jacob Fugger )  ، كان تاجر الماني وصاحب عدة بنوك ، ولد عام 1459 وتوفي عام 1525 ، كان معروف باسم ” ياكوب الغني ” ثروته تقدر ب500 مليار دولار ، بدأت ثروته من التنقيب في المناجم ، وبعدها بدأ بتنويع استثماراته من خلال الدخول الي مجال البنوك

كان ” فوغار ” يتوسع باعماله لدرجة انه اصبح يؤثر في الاحداث العالمية في اوروبا في ذلك الوقت ، وكانت حكومات بعض الدول الاوروبية مثل النمسا وهولندا تستلف منه مالا لتنشئ مشاريع ضخمة ، والي الان يصنف ” فوغار” كأغني شخص في التاريخ ، وهذا لسبب وجيه لان الذي يليه في القائمة هم الحكام ، لذلك يستحق ” ياكوب فوغر ” ان يحمل لقب اغني رجل في التاريخ

الحاكم ” منسا موسي ” (  Mensa Musa )  ، المعروف باسم موسي الاول ، كان حاكم مالي من عام 1312 الي عام 1337 ، ” منسا موسي ” يعتبر اغني شخص عاش علي ظهر كوكب الارض بصفته حاكم وايضا بصفته شخص عادي ، ولكنه من الصعوبة تقييم ثروة هذا الرجل لانه عاش في القرن الثاني عشر  بالاضافة الي انه حاكم

ومن الصعب الفصل بين ثروته وثروة البلد المحكوم ، ولكن من الاشياء التي اشتهرت عنه والاقاويل التي اشتهر بها ، تؤكد لك انه كان ررجل فاحش الثراء بكل ما تحمل الكلمة من معني ، ولوكان عاش هذا الرجل في عصر حديث قليلا لكان استطاع هبراء الاقتصاد تقدير ثروته بتريليونات الدولارات

فكان ” منسا موسي ” يعتبر تريليونير وليس مليارديرا عاديا ، بدأت  قصة ” منسا موسى ” عندما تولي عرش دولة مالي بعد ان قام حاكمها ” ابوبكر الثاني ” ذهب في رحلة بحرية استكشافية ولم يعد ، كانت مملكة مالي في ذلك الوقت تمتلك مساحة كبيرة لدرجة ان البعض كان يسميها امبراطورية

كانت مملكته تمتلك اهم واكبر مصادر للذهب والملح في  القارة باكملها ، وكانت تلك العناصر هي اهم الثروات في ذلك العصر  ، يقال ان ” منسا موسي ” كان يبني مسجدا كل جمعه ، مساجد فخمة وضخمة وليست مجرد مساجد عادية ، فكان ” منسا موسي ” في تلك الفترة يمتلك نصف كمية الذهب في العالم

اكثر القصص التي ساهمت في شهرة ” منسا موسي ” كانت عندما قرر الذهاب للحج في عام 1324 ، الشئ  الذي فعله اثناء ذهابه الي تلك الرحلة لا يصدق ولم يسبقه اليه احد من ملوك الدنيا قبله ، ذهب بموكب هوالافخم في عصره بحيث كان تتعداد هذا الموكب حوالي 60.000 شخص

يتكون من الخدم والحاشية ومقاتلين ، وكان عندما ينزل بدولة يوزع علي اهلها الكثير من الذهب والثروات لدرجة ان خبر تحرك ذلك الموكب انتشر في شمال قارة افريقيا مثل النار في الهشيم ، بسبب الذهب الذي كان يوزعه علي المدن التي سيعبر منها ، تسبب في حدوث ركود اقتصادي لتلك الدول بسبب نزول قيمة الذهب في تلك الدولة بسبب كمية الذهب المعروضة والتي كانت اعلي من الطلب

تخيل موكب شخص واحد يفعل كل هذا فكيف بثروته التي تركها في قصوره ودولته ، اخبرونا برايكم في التعليقات حول الاشخاص الذين تحدثنا عنهم ، وهل بالامكان ان يصل احد الان االي ما حققه هؤلاء الاشخاص ، ام اننه من المستحيل تكرار هذا الثراء مرة اخري

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة

احدث التعليقات